بداية مرحلة جديدة رئيس الوزراء يفتتح مشروع لمعالجة المياه العادمة في شمال غزة | سلطة المياه
تاريخ النشر: 2018/03/14

بداية مرحلة جديدة رئيس الوزراء يفتتح مشروع لمعالجة المياه العادمة في شمال غزة

غزة - افتتح دولة رئيس الوزراء د. رامي الحمد الله، و رئيس سلطة المياه م. مازن غنيم مشروع محطة معالجة المياه العادمة في شمال قطاع غزة بقيمة إجمالية 125 مليون دولار، ليخدم سكان المنطقة بتعداد يزيد عن 350 ألف نسمة.

وشارك بالافتتاح رئيس جهاز المخابرات العامة اللواء ماجد فرج وعدد من الوزراء، ونائب رئيس البنك الدولي في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا حافظ غانم، ونائب ممثل الاتحاد الأوروبي في فلسطين توماس نيكلاسون، وممثلين عن الدول المانحة والمؤسسات الشريكة بالإضافة إلى المجتمع المحلي .

وقال الحمد الله "أننا هنا لنضع ركيزة من ركائز الدولة، ونساهم معا في تدشين مشروعنا الوطني والانساني بإفتتاح وتشغيل المحطة لتوفير مصادر إضافية وبديلة للمياه وصالحة للاستخدام الادمي، وانقاذ حياة المواطنين من الكوارث المحتملة، اضافة الى ما سيولده هذا المشروع من فرص عمل يأتي ذلك ضمن خطة سلطة المياه لمواجهة الوضع المائي المتدهور، ولوقف التلوث الحاصل في الخزان الجوفي الساحلي".

وأضاف "أشعر بكثير من المسؤولية وأنا اتواجد مجددا في رحاب قطاع غزة في اطار واجبنا، وعملنا اليومي، لتطوير البنية التحتية لدولتنا، والوصول بخدماتنا إلى مواطنينا في كل شبر من أرض فلسطين".

واعتبر رئيس الوزراء رامي الحمد الله أن عملية التفجير التي استهدفت موكبه ورئيس جهاز المخابرات العامة واللواء ماجد فرج، ستزيد من الإصرار لدى الحكومة للمضي في تحقيق المصالحة الوطنية ولن يمنعنا من مواصلة الطريق نحو الخلاص من هذا الانقسام المرير.

وقال م.غنيم: "نحتفل بانطلاق أحد أهم المشاريع الحيوية والاستراتيجية التي نفذتها سلطة المياه بالتعاون مع كافة الشركاء، بهدف تحسين حياة أكثر من 350 ألف مواطن في شمال غزة وتوفير مصدر بديل للمياه، رغم كل ما واجهه المشروع من عراقيل وقيود فرضت من قبل الاحتلال الاسرائيلي على دخول المواد والمعدات على مدار سنوات".

وأضاف غنيم أن سلطة المياه تعمل على معالجة وضع الخزان الجوفي الذي أصبحت مياهه غير صالحة للاستخدام الآدمي من خلال تنفيذ العديد من البرامج التطويرية و البنية التحتية المائية لتحسين خدمة المياه والصرف الصحي في القطاع.

وفي كلمته أكد نائب رئيس البنك الدولي والذي يعتبر شريك أساسي في دعم هذا المشروع، على استمرارية دعم قطاع المياه بشكل خاص، والقطاعات الأخرى بما ينسجم مع خطط الحكومة الفلسطينية.

ومن جانبه قال نائب ممثل الاتحاد الأوروبي في فلسطين أن هذا المشروع يشكل محطة مهمة لتحسين الوضع البيئي وحياة الإنسان في شمال غزة، وأننا فخورين كوننا كاتحاد أوروبي وفرنسا وبلجيكا والسويد قدمنا الدعم اللازم لتحقيق المشروع، ونؤكد على دعمنا في برنامج تحلية مياه البحر المنتظر وضع حجر أساسه قريباً.

يذكر أن المشروع يعد بداية مرحلة جديدة ستساهم في وقف التدهور البيئي واستنزاف الخزان الجوفي وذلك من خلال توفير مصادر مياه بديلة لري 15 ألف دونم في شرق محافظتي غزة وشمالها. وحالياً تعمل سلطة المياه مع الشركاء على تنفيذ خطة استراتيجية لتستكمل مشاريع في وسط وجنوب غزة على رأسها برنامج المحطة المركزية لتحلية مياه البحر والتي سيعقد من أجلها مؤتمر المانحين الدولي في 20 آذار.




 

جميع الحقوق محفوظة © سلطة المياه الفلسطينية 2018