سلطة المياه تعقد الاجتماع الثالث للجنة التوجيهية لمشروع توافر المياه والتغير المناخي | سلطة المياه
تاريخ النشر: 2022/08/17

سلطة المياه تعقد الاجتماع الثالث للجنة التوجيهية لمشروع توافر المياه والتغير المناخي

عقدت سلطة المياه اليوم الاجتماع الثالث للجنة التوجيهية لمشروع توافر المياه والتكيف الزراعي للتغيرات المناخية، برئاسة الوزير مازن غنيم وحضور ممثل وزير الزراعة في يعقوب الكيلاني ، والمدير الإقليمي للوكالة الفرنسية للتنمية مارتن بيرنت ، وممثل جمهورية إيرلندا في فلسطين السيد طارق، بالاضافة الى مدير الفاو في فلسطين شيرو فيوريلي وأعضاء اللجنة التوجيهية للمشروع.

الوزير غنيم في بداية اللقاء أكد على أهمية البرنامج الذي يعتبر الأول من نوعه في فلسطين، وله أهمية عظمى في ضمان الأمن المائي والغذائي في فلسطين وخصوصا في قطاع غزة والذي يعاني بشكل حاد في ندرة جودة مصادر المياه وخصوصا مياه الشرب والمياه المستخدمة في الري الزراعي.

وأوضح م. غنيم الى أن سلطة المياه وعلى مدار عامين ، أعدت مجموعة من الدراسات الهامة لهذا المشروع وبدعم من فريق المساعدة الفنية لسلطة المياه، بالتعاون مع الشركاء في وزارة الزراعة والفاو وبمتابعة كل أعضاء اللجنة التوجيهية والفنية في المشروع .

وتطرق المهندس غنيم الى الانجازات التي حققتها سلطة المياه في إطار البناء المؤسساتي ، على رأسها تشكيل مجلس إدارة الشركة الوطنية للمياه والعمل على تصديق اللوائح التنظيمية الخاصة بتأسيس الشركة وفيما يخص إدارة المياه بالجملة في غزة والتي من ضمنها المياه المستعادة، حيث تم إنشاء وحدة المياه بالجملة بشكل مؤقت إلى حين الإعلان عن تأسيس الفرع الإقليمي لشركة المياه الوطنية في غزة .

مؤكدا في السياق ذاته الى أهمية تعاون الاطراف المختلفة وبذل الجهود اللازمة من وزارة الزراعة والفاو، وصولا إلى جمعية مستخدمي المياه لتكون فاعلة وقادرة على تشغيل منظومة الري الخاصة بتوزيع المياه على المزارعين المشاركين في هذه الجمعية، وخصوصا بأن المشروع قادرا على خدمة المزارعين مع نهاية هذا العام.

من جانبه تطرق الكيلاني الى مجمل اللقاءات التي تم عقدها مع الشركاء للمضي قدما في الاجراءات الواجب تنفيذها للمضي قدما في المشروع وعلى رأسها تأمين ارض المشروع ، موضحا ان المشروع هام جدا للمزارعين من خلال تأمين المياه في ظل شح المياه الذي يعاني منه القطاع والتغيرات المناخية التي تؤثر على المياه.

السيد بيرنت فقد عبر عن سعادته لوجود الوكالة الفرنسية كشريك في هذا المشروع الفريد الذي يخدم منطقة تعاني من الكثير من الضغوطات وتواجه العديد من التحديات، مؤكدا ان تشارك الاطراف المختلفة يساهم في ايجاد الحلول لاي عقبة قد تواجه المشروع والعمل به.

أما مدير منظمة الفاو فيوريلي فقد تطرق الى ثلاث نقاط اساسية تساهم في نجاح المشروع، بحيث تتعلق الاولى بالدور الفاعل الذي يجب ان تقوم به جمعية مستخدمي المياه ليس فقط بصفتها وانما ايضا لعلاقتها من الفئة الرئيسية وهم المزارعين، والنقطة الثانية المرتبة بالسعر واهمية ضمان تحقيق التكلفة دون ان يكون هناك عبأ على المزارعين، والكاتب الاخير المرتبط باهمية استخدام هذه المياه للزراعة للمحافظة على مياه الشرب

وتم خلال اللقاء استعراض م. سعدي علي رئيس اللجنة التوجيهية الإنجازات التي تمت على صعيد المشروع وفق ما تم التوافق عليه وكذلك عرض ملخص موجز لدراسات المشروع الأربعة التي تم إعدادها وهي دراسة تكاليف التشغيل والصيانة وحدود المسؤوليات في المشروع، والتوافق على التعرفة المقترحة للبدء في إجراءات اعتمادها في المؤسسات الفلسطينية ذات العلاقة. كذلك التوافق على النظام الرقابي على جودة المياه في المشروع، بالإضافة إلى التوافق على تكنولوجيا الري، وأخيرا التوافق على الية التقييم والرقابة في المشروع.

جميع الحقوق محفوظة © سلطة المياه الفلسطينية 2022
المؤتمر العربي الرابع للمياه (التسجيل)